الجفاف بالمغرب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الجفاف بالمغرب

مُساهمة من طرف jenkal في الجمعة 28 مارس - 14:00

الجفاف وضعف نظام الري في المغرب يؤديان لتراجع إنتاج الحبوب
الجمعة 25 مايو 2007
توقعت الحكومة في تقييم أولي لحصيلة الموسم الفلاحي الحالي أن يتراجع إنتاج الحبوب بنسبة 77 في المائة وهي أضعف حصيلة منذ عدة سنوات، تفرض على المغرب أن يستورد كميات كبيرة من الحبوب، وأن يرفع من حجم المساعدات الممنوحة للفلاحين المتضررين، خاصة بالمناطق الفلاحية البورية، فيما يتعلق بزيادة دعم الأعلاف والتأطير البيطري للماشية.

أدى الجفاف الشديد في منطقة مدينة برشيد بالمغرب وضعف نظام الري فيها، إلى تراجع كبير في محصول الحبوب بالمنطقة هذا العام.

وانخفض معدل سقوط المطر إلى النصف تقريبا، وأدى هذا الى تراجع محاصيل الحبوب وخاصة القمح، الذي يتوقع أن ينخفض بنسبة 77 في المئة مقارنة بالعام الماضي الذي حصل فيه المزارعون على محصول استثنائي.

ويعتمد اقتصاد المغرب وسكانه بشدة على النشاط الزراعي.

وقال مزارع يدعى الهاشمي بن محمد شميرو «الفلاحة لهذه السنة ضعيفة بسبب قلة الأمطار. الأراضي المسقية أعطت نتيجة جيدة. أمام الأراضي غير المسقية فإن إنتاجها كان ضعيفا».

وقال مزارع آخر يدعى ناصر عبد الله «هذه السنة الأراضي المسقية أعطت حبوبا أما الأراضي غير المسقية فلم تعط شيئا ولا يوجد فيها إلا الأعشاب اليابسة. أما سنابل القمح فإنها فارغة من الحبوب».

وقد ينخفض انتاج الحبوب إلى 20.5 مليون قنطار هذا العام مقارنة بأكثر من 90 مليون قنطار العام الماضي. وسيضطر هذا العجز الحكومة الى اللجوء الى الأسواق الخارجية لاستيراد الحبوب. ويقول خبراء من الحكومة إن الواردات قد تصل إلى أربعة ملايين طن.

وتوقع العنصر، وزير الفلاحة والتنمية القروية والصيد البحري في المغرب، في عرض حول الحصيلة الأولية للموسم الفلاحي2006 -2007 أن يناهز إنتاج الحبوب5، 20 مليون قنطار، مسجلا بذلك تراجعا نسبته77 بالمائة، مقارنة مع محصول الموسم الفلاحي الماضي، فيما ينتظر أن يرتفع محصول الزراعات السكرية بــ4 بالمائة وأن ترتفع صادرات البواكر بـ5 بالمائة والحوامض بــ14 بالمائة.

ولمساعدة المزارعين الذين تضرروا كثيرا من الجفاف، قررت الحكومة تقديم دعم كامل لكمية تصل إلى 500 ألف طن من الشعير و25 في المئة اضافية من الواردات. كما ستساهم الحكومة في تكاليف نقل بعض الحبوب والماء وستخفض الضرائب والرسوم على الحبوب.

وقال امحند العنصر «اتخذت الحكومة إجراءات تتمثل في تخفيض سعر الأعلاف المستوردة سواء تعلف بالشعير أو الذرة أو بالعلف المركب ووضعه رهن إشارة مربي الماشية بثمن جد مناسب. وهناك كذلك إجراءات تتعلق بالتطبيب والتأطير الصحي للماشية. هذا الغلاف يكلف حوالي 900 مليون درهم أي ما يقارب 100 مليون دولار».

ولكن المزارعين في برشيد يطالبون بالمزيد ويقولون إن الحكومة المركزية لا تقدم لهم ما يكفي من المساعدة وان الوضع ينذر بكارثة.

وقال مالك للأراضي الزراعية وتاجر في الأدوات الزراعية يدعى محمد بن الشايب «هذه السنة كانت قاسية وجافة بكل المقاييس. ونتمنى من الحكومة أن تكون في مستوى الحدث. هذا الحدث الأليم الذي أصاب القطاع الفلاحي والفلاحة ومربي الماشية، من أجل الوقوف معهم خاصة على مستوى القروض والأعلاف والبذور في الموسم المقبل إن شاء الله حتى تمر الأزمة بسلام».

وينفذ المغرب منذ بداية الستينيات خطة لبناء سد للمساعدة في ري الأراضي الزراعية وتقليل الاعتماد على الامطار. ولكن التغيرات المناخية ودورات الجفاف التي تصيب البلاد كل ثلاث أو أربع سنوات تصيب المزارعين الصغار الذين لا تتوفر لديهم أنظمة ملائمة للري بأضرار مالية بالغة.

jenkal

عدد الرسائل : 31
العمر : 22
المؤسسة : سيدي الحاج الحبيب
المستوى الدراسي : 7/2
تاريخ التسجيل : 28/03/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الجفاف بالمغرب

مُساهمة من طرف ouaddi abdallah في الجمعة 28 مارس - 15:35

هذه من أهم المشاكل التي يعاني منها مغربنا الحبيب لقد عشنا سنتين متتاليتين من الجفاف لدرجة ان الحبوب اصبحت نادرة وهذا الوضع ينبأ بكارتة كبيرة... جدا لم يشهدها المغرب من قبل...

ouaddi abdallah
تلميذ جد جد نشيط
تلميذ جد جد نشيط

عدد الرسائل : 775
العمر : 22
المستوى الدراسي : @جدع مشترك علمي@ثانوية الجولان التأهيلة @
تاريخ التسجيل : 17/02/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى